معادن موريتانيا

يأتي إنشاء شركة معادن موريتانيا وفاء بالتزامات فخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني لتأطير المناجم التقليدية وشبه الصناعية.
وهي مؤسسة عمومية ذات طابع صناعي وتجاري، تتمتع بالشخصية المعنوية والاستقلال المالي، يقع مقرها في نواكشوط، وتخضع للوصاية الفنية للوزير المكلف بالمعادن.
وصدر قرار إنشاء الشركة عن مجلس الوزراء المنعقد في 05 مارس 2020، ووقع الوزير الأول إسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا في 28 مايو 2020 المرسوم رقم 065 ـ 2020 الذي يحدد قواعد تنظيم الشركة وسير عملها.
الأهداف:
ـ التأطير والمساعدة فنيا للمستغلين التقليديين وشبه الصناعيين المعدنيين
ـ السهر على تطبيق إجراءات السلامة المتعلقة بنشاطات الاستغلال المعدني
ـ العمل والمساهمة في حماية البيئة
ـ التأطير و/أو الإشراف على تسويق الذهب الناتج عن الاستغلال التقليدي وشبه الصناعي
المهام:
ـ منح التراخيص الضرورية لممارسة النشاط المرتبط بالمناجم التقليدية
ـ منح التراخيص الضرورية لممارسة النشاط المرتبط بالمناجم شبه الصناعية
ـ التأطير الفني لأنشطة الاستغلال التقليدي للذهب وعناصر معدنية أخرى وكذا الاستغلال المعدني الصغير
ـ القضاء على استخدام الزئبق والمواد الكيميائية في معالجة المعدن الخام بالتعاون مع المصالح المختصة في وزارة البيئة والتنمية المستدامة
ـ ضبط استخدام المواد الكيميائية تحت إشراف وزارة البيئة والتنمية المستدامة، وكذلك معايير لصرف السوائل
ـ تنظيم ومتابعة/ رقابة مسارات التسويق
ـ تنظيم النشاط المعدني التقليدي وشبه الصناعي من خلال وضع واجهة مناسبة للسكان المستهدفين
ـ نشر الوعي بالممارسات الجيدة والتكوين لصالح المستغلين التقليديين وشبه الصناعيين
ـ إنشاء بنى تحتية ومتابعة تنفيذها عندما يفوض إنجازها للغير
ـ البحث عن مصادر التمويل لصالح المستغلين المعدنيين التقليديين
ـ استصلاح وإعادة تأهيل المواقع الملوثة ومتابعة تنفيذها إذا أوكل للغير
ـ استخدام التكنولوجيا الجديدة وخاصة فيما يتعلق برقمنة عملياتها وخدماتها.